الرجوع للخلف

أثاث البيت العماني

وهي مجموعة من الأثاث القديم تعود إلى القرون الثلاثة الماضية.  تم حفظها وترميمها بعناية وإتقان. ومعظم الأثاث في هذه المجموعة يتخذ الطابع الأوروبي وهي ملكٌ للشيخ الزبير بن علي _رحمه الله_ الد معالي محمد بن الزبير، مؤسس المتحف. ويعكس هذا النوع من الأثاث طبيعة الحياة الراقية والتطور في المساكن في مسقط من القرن الثامن عشر وحتى القرن العشرين. وتظهر هذه المجموعة من الأثاث الجودة  النادرة التي تميز بها الأثاث في تلك الفترة والذي لايزال موجودًا حتى الآن، خاصة وأن معظم الأسر في مسقط لم تحافظ على الأثاث واستبدلته بأثاث أكثر عصرية.

وتظهر صورتان من بعض الصور المعلقة على الجدران من ضمن معرض الصور القديمة تمثلان صورًا لإثنين من السلاطين السابقين في مكاتبهم، والتي اندمجت مع الأثاث في نمط ذلك البيت وهما  – السيد فيصل بن تركي على اليمين، والسيد تيمور بن فيصل على اليسار .

في إحدى صور السيد  فيصل بن تركي نشاهد سجادة معلقة على الحائط بطريقة مماثلة لتلك  السجادة المعروضة في القاعة أسفل الصورة. وكذلك، الصورة التي توضح السلطان تيمور على مكتبه، وهو نفس المكتب الأصلي له المعروض له في القاعة. وذلك؛ لتوضيح الاستعمال الأصلي للأثاث.