الرجوع للخلف

المجموعة البحرية

في هذه القاعة يتبين لنا مفخرة قوة عُمان كدولة عريقة في الملاحة البحرية عبر التاريخ ، وتحتوي هذه القاعة على أدواتٍ بحريةٍ قديمةٍ، كنماذج السفن التي صنعت بدقة ومجموعة قيمة من الخرائط القديمة ومن ضمن هذه الخرائط، خريطة بعنوان Terrae Oman (أرض عمان) والتي يعود تاريخها إلى 1797م. في هذه القطعة النحاسية المحفورة تبين وثيقة ملونة معمولة يدوياً تُعد أول خريطة دقيقة الإتقان لمسقط والمناطق المحيطة بهاK وهي جزءٌ من مجموعةٍ نادرة من الخرائط القديمة التي تتضمنها مجموعة بيت الزبير.

قصة هذه الخريطة تعود إلى مسألة السجل التاريخي عام 1761 م (1174هـ) عندما أرسل فريدريك أولينبرغ ، ملك الدنمارك و النرويج، بعثةً علميةً إلى أرضِ الجزيرة العربية، ضمت عددًا من المختصين من مختلف التخصصات العلمية؛ ليقوموا بمسح طبوغرافية المنطقة، وخصائص سكانها، و أنواع النباتات و الحيوانات فيها. و تشكلت البعثة من : فريدريخ كريستان فون هافن (مستشرق و عالم لغات)، و كارل كريمر (طبيب وعالم حيوان)، و بيتر فوركسل (عالم نبات)، و بيرجين (جندي سابق)، وجورج بورنفيند (فنان و رسام)، وكارستن نيبور (مساح جغرافي) ، إلا أنه لم ينجُ من هؤلاء الستة إلا شخص واحد، وهو كارستن نيبور، الذي وصل بمفرده إلى مسقط عام 1763م، في حين أجهد زملاءه المرض وهم في طريقهم، أما هو فقد مضى قُدمًا على الرغم من مرضة البالغ حيث أنه حتفظ بسجلات يومية دقيقة.

أكمل نيبور الخريطة من تلقاء نفسه عن طريق المشي ضمن مسافات طويلة والتنقل من مكان لآخر. وتُعد مثل هذه الخرائط سجلًا مُهمًا دقيقًا ومُوثقًا بالملاحظات والرسومات والقياسات.