الرجوع للخلف

مركز الزي العماني

مركز الزي العماني هو آخر الإضافات لبيت الزبير، وتتمثل وظيفته في الالتزام بصيانة اللباس العماني، ودراسة هويته، والمحافظة عليه. هذه الهوية التي تتغير بسرعة أكثر من أي وقت مضى. ويُعدُّ المركز مؤسسةً رائدةً في مجال هُوية اللِّباس العماني ويقوم بإجراء البحوث المتخصصة في هذا المجال.

 

اللباس العماني:

قبل اعتلاء حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد العرش في عام 1970،  زخرت السلطنة بمجاميعَ متنوعةٍ من أنماط الملابس التقليدية التي  كانت تستخدم من قِبل الرجال والنساء ،و السبب الرئيسي لهذا الاختلاف؛ يعود إلى طبيعة الحدود الجغرافية بين عمان وجيرانها ، وكذلك بسبب كثرة ترحال القبائل العمانية سابقًا داخل الحدود الوطنية، والإقليمية الحالية لعمان.

أنماط اللباس العماني التقليدي  كثيرًا ما يتناسب مع  تلك الحدود الإقليمية. وبذلك نجد، أن أكثر من منطقة واحدة تشترك في أنماطٍ من اللباس التقليدي.

ومنذ عام 1970، أجرى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم عددًا من التغييرات في عمان، من أجل توحيد الشعب وتحديث البلاد. و من أقرب توجيهاته في موضوع اللباس العماني أنه أعلن ثوبًا وطنيًا جديدًا للرجال. لم يكن القصد من هذه المبادرة أن تحل محل الأنماط الإقليمية القائمة ولكن ؛ لاختيار أسلوبٍ واحدٍ يحمل كل الصفات ومن شأنه أن يكون أحد أركان الهوية الشعبية.