الرجوع للخلف

مجموعة السيوف

يضم بيت الزبير مجموعةً رائعةً من السيوف العمانية التي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر وصولًا إلى القرن العشرين، ويحتوي أيضًا على عددٍ كبيرٍ من الدروع التي صنعت في نفس الفترة. ويُلاحظ أنه لم تطرأ أي تغييرات في صناعة السيوف منذ 600 سنة مضت.

يلبس السيف في المناسبات الرسمية والاجتماعية، على سبيل المثال: أيام العيد ، وفي الأعراس يحمل العريس السيف. وعلى مر التاريخ العربي الإسلامي، أعد السيف رمزًا للاحترام والكرامة، وغالبًا ما يقدم كهدايا رسمية.

ويُعدُّ النصل قطعة ثمينة للغاية وعادة ما يكون أقدم جزء من السيف، أما الأغماد مصنوعة من الخشب، مُغطاة بالجلد المنقوش أو قطع من الفضة، ويمكن رؤية أمثلة ممتازة في بيت الزبير ومن أقدمها السيف البرتغالي الذي تم صنعه في لشبونة ويعود تاريخه إلى سنة 1640 م . يمكن الاطلاع على تشكيلة رائعة من السيوف والدروع في قاعة السيوف والأسلحة النارية في بيت الباغ، المبنى الرئيسي ببيت الزبير.